الرئيسية / الأخبار / هكذا سيتحول شكل العالم عندما يتحد العرب في دولة واحدة

هكذا سيتحول شكل العالم عندما يتحد العرب في دولة واحدة

هل راودكم هذا السؤال؟ أو خطر في أذهانكم في يوم من الأيام… ما الذي قد يحدث في حالة اتحاد الدول العربية الـ 22 في دولة واحدة؟
كشعوب عربية نتفق سويا على وجود الكثير من العوامل والقواسم المشتركة التي من الممكن أن توحد العالم العربي ولعل أهمها العامل اللغوي والديني والتراث الحضاري والعامل التاريخي.

والوحدة العربية هي طرح سياسي قديم يعود لما قبل الحرب العالمة الثانية أو قبل ذلك بكثير حيث هناك من كان يحلم به مباشرة بعد سقوط الدولة العثمانية،
ولطالما ما راود الكثيرين من العرب على اختلاف مشاربهم السياسية ومعتقداتهم ومذاهبهم.
وتقوم الفكرة على أساس دمج بعض أو جميع الأقطار العربية في إطار سياسي واقتصادي واحد يزيل الحدود بين الدول العربية وينشئ دولة قوية اقتصاديًا وبشريًا وعسكريًا.

ووفق كل الإحصائيات والأرقام ، معظم الدول العربية غنية بالمواد البترولية، ومعظم الدول العربية غنية بالأراضي الزراعية، ومعظم الدول العربية غنية بالعلماء والمهندسين في جميع العلوم الطبيّة منها والرياضية والطب والهندسة والبترول.
وما هو أهم من ذلك هي وحدة الأرض العربية التي لا توجد فيها حواجز طبيعية تعيق التنقل والتواصل الاجتماعي بين سكان الوطن العربي، وحدوده الخارجية هي حدود طبيعية حفظت له طابعه الحضاري والثقافي.
وزد على ذلك تعدد الأقاليم المناخية فيه من المناخ المداري الحار إلى مناخ البحر المتوسط المعتدل أدى إلى تنوع النباتات والمحاصيل الزراعية، وبذلك يستطيع الوطن العربي أن يتكامل في جميع الميادين الاقتصادية

وإذا تطرقنا للعوامل البشرية التي توحد الشعوب العربية ، تابع ما يلي :
العامل التاريخي: ويتمثل في أن الوطن العربي تعرض لنفس الأحداث التاريخية، منذ ما قبل الإسلام وحتى وقتنا الحاضر، وهذا يساعد على توحيد تطلعات سكانه المستقبلية نحو الوحدة العربية.
العامل الديني: الوحدة الدينية متوفرة في الوطن العربي، إذ أن الدين الإسلامي دين الأغلبية، وهو تاريخ وحضارة وحياة علمية عاش تحت رايته المسلمون والمسيحيون العرب. تحتل الديانة المسيحية المرتبة الثانية من حيث الأتباع وهي موجودة في بلدان المشرق العربي ومصر.
العامل اللغوي: اللغة العربية هي السائدة في جميع الأقطار العربية، وهي السبب في خلق التواصل الاجتماعي والتقارب السياسي، وتوحيد الفكر العربي.
التراث الحضاري: ويتمثل في مجموع الإنجازات العلمية والثقافية التي حققها العرب عبر تاريخهم الطويل، مما جعل لهم هوية ثقافية مميزة تجمعهم تحت راية واحدة.

أذا ماذا سيتحقق لو إتحد العرب في دولة واحدة :


1 المساحة:

ستكون مساحة الدولة العربية الواحدة 13 مليون كيلومترا مربعا اي في المرتبة الثانية بعد روسيا عالميا وتمتد سواحلها على اهم البحار والمحيطات والمنافذ البحرية في العالم حيث ستطل هذه الدولة على سواحل البحر المتوسط والبحر الاحمر والمحيط الهندي والمحيط الاطلسي وستتحكم في مضائق حيوية جدا كمضيق هرمز وباب المندب وقناة السويس ومضيق جبل طارق.

 

2 عدد السكان:
سيكون عدد سكان الدولة العربية الجديدة 410 مليون نسمة اي في المرتبة الثالثة عالميا بعد الصين والهند.

 

3 الإقتصاد:
في مجال انتاج النفط: سيكون نسبة انتاج الدولة العربية الموحدة من النفط 32% من الانتاج العالمي.
في مجال انتاج الكهرباء: ان استغلال 8% فقط من الصحراء الليبية لانتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية سيولد 20 مليون جيجاوات من الكهرباء وهي كمية كافية لتغطية احتياجات الكرة الارضية باكملها بشكل مستمر لانها طاقة متجددة.
في مجال الزراعة: لو تم استغلال 84 الف هكتار في السودان فقط في الزراعة لنتج 760 مليون طن من الحبوب و 370 مليون رأس من البقر و 410 مليون رأس من الماشية.
علما ان المساحة المقدرة الصالحة للزراعة في ارض العرب تزيد عن 600 الف كيلو متر مربع.

أما من حيث الناتج القومي والميزانية، فإجمالي الدخل القومي للدول العربية مجتمعة يقترب من حاجز 6 تريليون دولار، وهو ما يضعها في المركز الرّابع عالميًا، خلف الولايات المتحدة والصين والاتحاد الأوروبي.
ومتوسط دخل الفرد في الدول العربية سيصلُ حاجِز 7500 دولار. وهذا يضعوا في المركز 79 عالميًا من بين 184 دولة.

4- الجيوش العربية ، أو الجيش العربي الموحد:
في المجال العسكري سيتشكل جيش واحد من كل الجيوش العربية الحالية وسيكون العدد 4 مليون عسكري وهذا ما يشكل اكبر جيش ليس في زماننا هذا فحسب بل سيكون الجيش الاكبر في كل الازمنة عبر التاريخ.
وسيمتلك هذا الجيش اضخم ترسانة سلاح امتلكها جيش لغاية الان حيث سيكون عدد الطائرات الحربية اكثر قليلا من 9 الاف طائرة و 18 الف دبابة 9 الاف طائرة مروحية و 51 الف آلية عسكرية من احدث الاليات العسكرية الموجودة في العالم اضافة الى شبكات ضخمة من الصواريخ البالستية وغيرها.
وعن الميزانية الحربية للجيش العربي الموحد، فالرقم سيقترب من 123 مليار دولار.
وهو يضع الجيش العربي في المركز الثالث خلف أمريكا والصين.

إذا ما‭ ‬الذي‭ ‬ينقصنا‭ ‬؟‭ كيأر يف ‬لماذا‭ ‬يبدو‭ ‬الاتحاد‭ ‬العربي‭ ‬المفترض‭ ‬والممكن‭ ‬حلما‭ ‬بعيد‭ ‬المنال؟

وفيما يلي عدد من التقارير المصورة الي تتحدث عن الموضوع بالتفاصيل :


شاركنا رأيك في هكذا سيتحول شكل العالم عندما يتحد العرب في دولة واحدة

شاهد أيضاً

اتفاق موريتاني مغربي للتعاون في مجال البحث في الصيد البحري

وقعت موريتانيا والمغرب  بروتوكولا خاصا، يتعلق بأنشطة التعاون في مجال البحث في الصيد البحري بين البلدين. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.