الرئيسية / الأخبار / موريتانيا: CGTM تدين التمييز الذي تتعرض له من الحكومة

موريتانيا: CGTM تدين التمييز الذي تتعرض له من الحكومة

موريتانيا: CGTM تدين التمييز الذي تتعرض له من الحكومة
موريتانيا: CGTM تدين التمييز الذي تتعرض له من الحكومة

اليوم الجديد/ دعت الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا ﻟﺠﻨﺔ اﻻﻋﺘﻤﺎد في ﻤﺆﺗﻤﺮ اﻟﻌﻤﻞ اﻟدوﻟﻲ إﻟﻰ اﺗﺨﺎذ ﺟﻤﻴﻊ اﻟتدابير اﻟﻤﻨﺎﺳﺒﺔ واﻟﻤﻼﺋﻤﺔ من أجل إلزام اﻟﺤﻜﻮﻣﺔ باحترام اﻷﺣﻜﺎم المتعلقة بتنظيم العلاقات بين الأطراف اﻟﻤﻜﻮﻧﺔ ﻟﻤﻨﻈﻤﺔ اﻟﻌﻤﻞ اﻟﺪوﻟﻴﺔ.

وقد أدانت الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا CGTM بشدة ما وصفته بـ”التمييز الذي تتعرض له من قبل الحكومة”، مشيرة إلى أنه الحكومة استبعدتها من عضوية الوفد العمالي المشارك في الدورة 107 لمؤتمر العمل الدولي المنعقد في جنيف (2018).

ووصف الكونفدرالية في بيان تلقت اليوم الجديد نسخة منه قرار الحكومة بأنه “أحادي، وينم عن رغبة في ممارسة التمييز ضد المنظمات النقابية الأكثر تمثيلاً في بلادنا والتي تعتبر، وفقاً لدستور منظمة العمل الدولي، الممثل الشرعي للعمال في هيئات المنظمة المذكورة”.

وأكدت الكونفدرالية أن الحكومة كانت تدفع دائما “بغياب انتخابات تمثيلية بين المنظمات المهنية لتبرير اتخاذ قراراتها الرامية إلى اعتماد آلية التناوب لاختيار النقابات المشاركة في الوفد الرسمي لموريتانيا””، معتبرة أن “هذه المسوغات لم تحترم أبداً، لا في جوهرها ولا في شكلها، لأن بعض المنظمات ظلت على الدوام تشارك كل سنة في تشكلة الوفد”.

وأردفت أن “هذا بالإضافة إلى أن الاﻧﺗﺧﺎﺑﺎت اﻟﺗﻣﺛﯾلية التي كانت مقررة سنة 2017 لم يتم تنظيمها في انتهاك صريح لبنود ﻣذﮐرة اﻟﺗﻔﺎھم اﻟﻣﺗﻔق ﻋﻟﯾﮭﺎ ﻣن ﻗﺑل اﻟﺷرﮐﺎء اﻻﺟﺗﻣﺎﻋﯾﯾن ﻓﻲ ﻣﺎرس 2017، ﺗﺣت إﺷراف ﻣﻧظﻣﺔ اﻟﻌﻣل اﻟدوﻟﯾﺔ”.

وأكدت احتفاظها لنفسها بحق اتخاذ الإجراءات القانونية واستخدام جميع الوسائل المتاحة لها لحماية مصالح أعضائها، مضيفة أن الحكومة “تدرك جيدا أنه بموجب أحكام القانون 017/2004 المتضمن مدونة الشغل، فإن معايير التمثيلية التي لا تزال سارية المفعول تعطي للكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا صفة المنظمة الأكثر تمثيلا على أساس البيانات التي تم جمعها من قبل وزارة العمل في عام 2014”.

شاهد أيضاً

اتفاق موريتاني مغربي للتعاون في مجال البحث في الصيد البحري

وقعت موريتانيا والمغرب  بروتوكولا خاصا، يتعلق بأنشطة التعاون في مجال البحث في الصيد البحري بين البلدين. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.