الرئيسية / الأخبار / حي سيتا أبلاج يتحول إلى مأوى للمجرمين

حي سيتا أبلاج يتحول إلى مأوى للمجرمين

حي سيتا أبلاج يتحول إلى مأوى للمجرمين

اليوم الجديد/ تحول حي سيتا ابلاج  بالعاصمة نواكشوط بسرعة خاطفة إلى مأوى للبعض المجرمين ومكان مناسب لكل من يحاول تنفيذ جريمة أو ارتكاب أعمال الفجور، أو إخفاء المسروقات، وهو ما كشفت عنه العديد من القضايا الخاصة بارتكاب جرائم سرقة، وتعاطي المخدرات بهذا الحي والتى كان اخرها ضبط عصابة من شابين وفتاة متخصصة في تهريب وإستعمال الكوكايين في العاصمة الموريتانية نواكشوط في شهر يناير الماضي 
ويقول عدد من سكان الحي الواقع بالقرب من الشاطئ الأطلسي  وعلى مسافة أمتار قليلة من مفوضية تفرغ زينه 3 إن المجرمين يغتنمون هدوء الحي وبعده من قلب العاصمة وانخفاض كثافته السكانية لتنفيذ مخططاتهم حيث باتت معظم العصابات خاصة من الاجانب تسكن بهذا الحي مطالبين السلطات الامنية بتكثيف دورياته فيه والصرامة في ضبط المجرمين 

وأكد السكان أنهم  دائما يشاهدون أشخاصا يخرجون من شقق بالحي فى أوقات متأخرة ويشاهدون في وضح النهار  دخول سيدات الى شقق بالحي ثم بعد قليل ينصرفون مؤكدين أن الرديلة باتت تمارس بشكل واضح في شقق معروفة  
ورغم الجهود الكبيرة التى يقوم بها عناصر الشرطة بمفوضية تفرغ زينه 3 إلا أن بعض سكان الحي يتطلعون الى مزيد من التضيق على العصابات الاجرامية وطردها من الحي الهادئ حفاظا على سلامة وممتلكات سكانه

شاهد أيضاً

اتفاق موريتاني مغربي للتعاون في مجال البحث في الصيد البحري

وقعت موريتانيا والمغرب  بروتوكولا خاصا، يتعلق بأنشطة التعاون في مجال البحث في الصيد البحري بين البلدين. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.