الرئيسية / الأخبار / رئيس الجمهورية : لاعودة للماضى وغزوانى هو الخيار

رئيس الجمهورية : لاعودة للماضى وغزوانى هو الخيار

رئيس الجمهورية : لاعودة للماضى وغزوانى هو الخيار

اليوم الجديد/ قال رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز إن العودة إلى الماضى غير ممكنة، وتسليم البلد لدعاة التفرقة والكراهية غير وارد، وإن الشعب مصمم على حماية مكاسبه خلال العشرية الأخيرة.

وأكد ولد عبد العزيز فى خطاب وجهه للآلاف من أنصاره بالعاصمة الإقتصادية نواذيبو فجر الجمعة إن المرشخ محمد ولد الغزوانى هو مرشح الأمل والمستقبل والنهضة الشاملة وإصلاح التعليم.

وأضاف ” لقد قررت أن أقف معكم اليوم وأن أشارككم مهرجان الإنطلاقة، دعما للمسيرة الحالية، وقناعة منى بأن المرشح محمد ولد الشيخ محمد ولد الغزوانى هو الأمل المتاح الآن للشعب، وهو الضمانة الحقيقة لاستمرار ماتم خلال الفترة الأخيرة، بل وتطويره بشكل عقلاني ومسؤول، بعيدا عن الفساد والعقلية الماضية أو الشحن العنصرى والفئوى المدمر.

وهاجم ولد عبد العزبز المرشح سيدى محمد ولد بوبكر قائلا إنه يمثل الماضى الذى تجاوزه الشعب، مؤكدا فى الوقت ذاته أن الإهتمام بالمصلحة العليا خلق بكبر مع الرجال، وليس دعاية أو مزاعم يتبناها الشخص بعد أن أحيل للتقاعد، مذكرا الشعب بما أسماه الحقب السيئة التى يمثلها الرجل وبعض داعميه.

كما هاجم بيرام ولد الداه ولد أعبيدى وأتهمه بالتطرف بعد اتهام زميله بسوء التسيير. وأمسك عن الخوض فى مثالب بقية المرشحين قائلا إن الأولوية الآن لمواجهة الدعاية المغرضة لهؤلاء.

وأكد على شفافية الإنتخابات واحترام القوانين، ودعا الشعب إلى تزكية ودعم المرشح محمد ولد الشيخ محمد أحمد ولد الغزوانى.

(*) تجاهل الإعلام الرسمى كلمة الرئيس محمد ولد عبد العزيز ولم تهتم حملة المرشح الإعلامية بها، رغم أنها كانت من أكثر الفقرات التى تفاعل معها الجمهور بمدينة نواذيبو.

شاهد أيضاً

«تواصل» يشدد على ضرورة الحياد والشفافية في الانتخابات المقبلة

أكد حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية (تواصل) على ضرورة توفير شروط الشفافية والحياد في الانتخابات التشريعية والبرلمانية المقبلة،داعيا لاحترام بنود الاتفاق بين الأحزاب السياسية ووزارة الداخلية. وشدد الحزب في بيان له عقب انتهاء أعمال دورة استثنائية لمجلس شوراه على ضرورة المحافظة على النسبية في الدوائر التي يبلغ عددسكانها العتبة بعد إجراء عملية الإحصاء السكاني المزمع كما كان مقررا في ترتيبات الاتفاق المذكور. ووجه البيان الهيئات التنفيذية في الحزب إلى العمل على توحيد جهود المعارضة، ورص صفوفها والتنسيق معها في كل ما من شأنه تعزيزالمسلسل الديمقراطي، وصيانة المكتسبات والوقوف في وجه محاولات المساس بشفافية الانتخابات القادمة، وفق البيان. ودعا مختلف هيئات الحزب من فروع وأقسام واتحاديات إلى العمل المكثف للتحضير الجيد لمشاركة قوية ومثمرة في الموسم الانتخابي المنتظر، مطالبا جميع منتسبي الحزب ومناصريه بالمبادرة للتسجيل على اللائحة الانتخابية وحث معارفهم ومقربيهم على ذلك. من جهة أخرى ندد بيان الحزب بالإساءة الأخيرة للقرآن الكريم من طرف متطرف سويدي و آخر هولندي ،مطالبا باستمرار الهبة التيانطلقت للتصدي لهذه الإساءة. وخُصصت دورة مجلس الشورى الاستثنائية  للمصادقة على وثائق ناقشها الحزب بشكل معمق من طرف أعضاء المجلس قبل أن تتم إجازة النظام الداخلي للحزب وخطة الحزب وميزانيته للعام 2023.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.